من نحن

Hello,

من نحن

اشتقاقا من اسم ميناء المخا اليمني القديم الذي اشتهر بتصدير أجود أنواع القهوة في العالم، جاء اسم موكا أربيكا التي قمنا بتأسيسها عام م2018 في مدينة إسطنبول، لتمتزج خبرتنا الممتدة جذورها من عراقة القهوة اليمنية وأصالتها لمدة تتجاوز 15 عاما مع أنواع القهوة الأخرى، فنقدم لزبائننا أفضل أنواع القهوة التي يحلمون بها ويعشقونها.

تقوم شركتنا ببيع البن المحمص والمطحون وتقديمه بالجودة التي تلبي احتياجات ورغبات السوق المحلية التركية والخارجية، وذلك عن طريق استيرادنا للبن الأخضر من مصادره الأصلية من عدة دول وانتقاء أفضل حبات القهوة، وتجهيزها بأرقى الطرق والوسائل وبأعلى الخبرات والتقنيات. ونكرس جهدنا ليعيش زبائننا تجربتهم في عالم القهوة بالطريقة التي تحقق تطلعاتهم وتكسب رضائهم.

نسعى دائما لبناء شراكة استراتيجية مع زبائننا وموردينا وموظفينا، وبما يضمن النمو والتطور المستمر وتحقيق الفائدة المرجوة لجميع الأطراف.

قيمنا

رضاء عملائنا

تلبية متطلبات عملائنا من حيث الجودة والكمية ومواعيد التسليم.

الابتكار

السعي الدائم نحو إيجاد النكهات الأفضل في عالم القهوة المتجدد.

الصدق والنزاهة

الالتزام بتعهداتنا بشكل كامل وفق المواصفات المتفق عليها مع جميع الأطراف ذات العلاقة.

bg-home-2.jpg
تشغيل الفيديو

ماذا قالو عنا

الحقائق

الحقائق

نبتة البن ظهرت طبيعياً لأول مرة في أرض إثيوبيا ، كما يعود الفضل لتركيا وفرنسا في تصدير أجودِ أنوا ع البن للعالم في القرن الثالث عشر، لذلك بدأنا في افتتاح أول مقاهي ” موكا أربيكا ” في العاصمة الثقافية لتركيا إسطنبول….. باعتبارها نقطة التقاء الشرق بالغرب
غير أن التاريخ نفسه لايستطيع إلا أن يعترف بأن بلاد اليمن السعيد هي أول أرضٍ قدمت البن شراباً يفضله المتذوقون والعارفون بالقهوة الأصيلة، أين ماكانوا.
 

مؤتلفٌ ، مختلف

حبات قهوتنا ليست مختلفةَ الشكل عن باقي القهوة كثيراً وإن كانت مختلفةً حجماً ، لكنها لا تشبه الأخريات تذوقاً.
الجو في اليمن مختلف ، وطبيعتنا غنية متنوعة، وتلاعنا متباينة، ومدرجات جبالنا تطرح ثماراً لا مثيل لطعمها، ومشروبنا مُختمر ، غير أنه لا يُذهبُ بعقل شاربه.

قهوتنا ، كيف تشرب؟

تتنوع طُرقُ تحضيرُ القهوةِ في كل مكانٍ اعتماداً على ثقافة المكان، وتعود المرء على ما اعتاد عليه بمحسناته وإضافاته.
مانقدمه نحن في شركتنا ومقاهي ” موكا أرابيكا ” وفي العبوات التي نعرضها هو طعمٌ على مستوى الوصف، طعمٌ يسبقه عبقٌ فواح ، لحباتٍ من القهوة، يقع الشارب مغرماً في حبها من رائحتها قبل طعمها، ومن لونها قبل أن نضيف لها ماءً غير آسن ، لتستمتعوا بكوبٍ تتناسب كميةُ حباتُ قهوته بنسبةِ مايصبُ عليه من ماء، ليكون خيرَ لذةٍ للشاربين.
 
 

الاهتمام الذي نُعيره

كثيرون هم من يهتمون بفتح الاسواق الجديدة للمتجارة في بيع القهوة ، بينما نهتم نحن بتنقية الحبات التي تجود بها أراضينا، لنرسلها للعالم ليتعرفو على طعم القهوة الحقيقي.
 
 

ستة نجوم:

سنقدم لكم فنجاناً فريداً من حبوب القهوة، وسنخبركم عن أصل تلك الحبوب، وكيف اهتمينا بها ، وستتلمسون روح جامع الثمار، وستتخيلون أجواء قطفها ، لتتذوقو طعماً قل ماستجدونه في أي مكانٍ آخر، ولتنعمو بتجربة أنتم من يقرر وقتها فيما إذا كانت تستحق التكرار، وفيما إذا كانت تستحق الدرجات الست التقييمية الكاملة التي وضعناها.

فصولٌ وفصائل

قد يظن الزائر لشركة  و مقاهي “موكا أرابيكا ” في أحد فصول العام بأن ماسيشربه من فنجان سيتكرر طعمه في فصل العام التالي ، غير أن اليقين أن الفنجان لن يختلف باختلاف الفصل فحسب ، بل باختلاف فصيلة حبوب البن التي ستختلف باختلاف الفصل وكذا اختلاف القطفة التي ستطرحها نفس الأرض ، غير أنه لن يقل عن جودة الطعم إن لم يفقه ، ولا برهان سوى السماح لنا بضيافتك.
المؤسسين

مجموعة اصدقاء  :

زاروا عدداً من أهم العواصم العالمية التي تُقَدم فيها القهوة، وتذوقنوها في أشهر مقاهيها، وصلنا لحقيقة مفادها أنها تصنع هناك لتباع ، فقررنا أن نصنعها ليحبها العشاق ، لينال الجميع قلب القهوة التي نعدها بعناية.

رائحة الذهب:

يُعرف الذهب ببريقة ويُعرف نفيس قهوتنا مانقدمه من رائحتها، ولا نضيف لحبوبنا إكسير المحسنات، فالذهب الخالص ليس في حاجة لما نعتبره شوائب.
البن الأصلي لا يُخلط ، ماستشربونه هو حباتِ بن ، قطوفٌ من نفس المنبع ونفس الغرسة ، سُقيت بحُبِ صاحب الأرض، هكذا اعتدنا على شراب قهوتنا.

الموردون:

تربطنا شراكاتٌ إستراتيجية مع أكثر من شركة  يمنية وافريقية وعالمية متخصصة في بيع القهوة عالية الجودة ، وجميعهم موردون رئيسيون لشركتنا.
 

إختصار لِي:

Moka Arabica Cafes

بدأنا في افتتاح أول مقاهينا  ” موكا أربيكا ” في العاصمة الثقافية  إسطنبول ….. باعتبارها نقطة التقاء الشرق بالغرب ، وسنقوم  بافتتاح فروع أخرى في المستقبل  القريب في كلا من فرنسا و مصر.
 
أصواتٌ من هناك
لكي نضفي جواً من الحنين للأرض الحقيقية للقهوة ، ومحاولة لاستحضار أصالة المكان الذي جلبنا منه لكم أغلى هدايا اليمن ستلعب الموسيقى ألحاناً ستحبونها وسيروق لكم الاستماع إليها على الدوام مع كل فنجان تقوم بطلبه.

ارقامنا

3

افرعنا

225

كوب قهوة يومياً

532

عملاء سعداء